logo arabic

المملكة تتيح تأشيرة زيارة الأعمال “مستثمر زائر” لجميع دول العالم

تأشيرة-زيارة-الأعمال

أعلنت وزارة الخارجية في المملكة العربية السعودية، بالتعاون مع وزارة الاستثمار، عن المرحلة الثانية من خدمة إصدار تأشيرة زيارة الأعمال “مستثمر زائر” إلكترونياً. تشمل هذه الخدمة الآن جميع دول العالم. ويندرج ضمن القائمة، الأفراد الذين يحملون تأشيرة سياحية أو تجارية صالحة من الولايات المتحدة، المملكة المتحدة، أو أي دولة في منطقة شنغن.

وفقاً لنائب وزير الاستثمار لخدمات المستثمرين المتكاملة، تهدف تأشيرة “مستثمر زائر” إلى توفير فرصة للمستثمرين الأجانب وموظفي المؤسسات الأجنبية للتقديم على تأشيرة زيارة إلكترونية.

تتيح المنصة الرقمية “استثمر في السعودية” التابعة لوزارة الاستثمار معالجة وإصدار التأشيرة بشكل رقمي من خلال المنصة الوطنية الموحدة للتأشيرات التابعة لوزارة الخارجية. يمكن للمتقدمين الاستفادة من التأشيرة لمدة تصل إلى عام، بإمكانية الدخول المتعدد. يمكن لبعض المستثمرين الحصول على التأشيرة فورياً، مما يتيح لهم زيارة المملكة واستكشاف الفرص الاستثمارية.

إنّ إطلاق هذه الخدمة يأتي في إطار مشروعات تطوير الخدمات القنصلية، ويعكس التزام المملكة بتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، وفقاً لما صرح به السفير علي بن عبد الرحمن اليوسف، نائب وزير الخارجية للشؤون القنصلية.

إنّ توفير هذه الخدمة المميزة للمستثمرين الأجانب يأتي في إطار جهود المملكة لجذب المزيد من الاستثمارات حول العالم، بهدف تحسين بيئة الاستثمار وتسهيل بدء ممارسة الأعمال. كما يهدف هذا التوجه إلى جذب الاستثمارات النوعية الكبرى، والإسهام في تحفيز الاقتصاد المحلي وتحقيق رؤية المملكة لعام 2030.

ستغطي هذه المرحلة  من تأشيرات “زيارة المستثمر” الإلكترونية باقي دول العالم كجزء من استراتيجية أوسع للمملكة لتعزيز الاستثمار الأجنبي المباشر:

قال محمد أباحسين، نائب وزير الاستثمار للخدمات المتكاملة للمستثمرين، إن تأشيرة “زيارة المستثمر” الإلكترونية من المتوقع أن تجذب المستثمرين الأجانب للتقديم على تأشيرة إلكترونية من خلال منصة وزارة الاستثمار “استثمر السعودية”. وأضاف أباحسين أن العملية ستتم دون الحاجة إلى التشاور مع المكاتب الرئيسية للمملكة في الخارج للحصول على البيانات الشخصية، مشيرًاً إلى أنَ التأشيرة صالحة لمدة عام، وتسمح بالدخول المتعدد.

وقد قامت وزارتي الاستثمار والشؤون الخارجية بتوسيع فئة الأشخاص الذين يمكنهم الاستفادة من التأشيرة الإلكترونية الفورية، بما في ذلك الأفراد الذين يحملون تأشيرة سياحية أو تجارية صالحة من الولايات المتحدة، المملكة المتحدة، أو أي دولة في منطقة شنغن، الذين دخلوا الدول التي تسري فيها التأشيرة مرة واحدة على الأقل.

كما أنًه بإمكان الأفراد الذين لديهم إقامة دائمة في الولايات المتحدة، و المملكة المتحدة، أو أي دولة في الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى الذين لديهم إقامة صالحة لمدة ثلاثة أشهر على الأقل في أي دولة من دول مجلس التعاون الخليجي، الاستفادة من التأشيرة الإلكترونية.

في الوقت ذاته، قامت وزارة السياحة السعودية بتوسيع إمكانية الوصول إلى تأشيرتها السياحية الإلكترونية للمواطنين من ست دول جديدة في أكتوبر، بحيث ارتفع العدد الإجمالي إلى 63 دولة.

وأكدًت المملكة أنًها ستمنح تأشيرة إلكترونية للزوار من تركيا وتايلاند وبنما وسانت كيتس ونيفيس وسيشل وموريشيوس.

و يشمل هذا القرار  الأشخاص المقيمين في الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، ودول الاتحاد الأوروبي. بالإضافة إلى حاملي تأشيرات الزيارة إلى الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ومنطقة شنغن، والمقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي.

إنّ تأشيرة زيارة المستثمر تتيح لحاملها فرصة التنقل ضمن المملكة العربية السعودية وأداء العمرة. وبذلك التعريف بالمملكة وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتعزيز النمو الاقتصادي، كما تبرز النهج الاستباقي للحكومة في تيسير المشاريع التجارية وتعزيز الشراكات مع المستثمرين الدوليين. إضافة إلى كونها فرصة للمستثمرين لرؤية تحولات هامة في مختلف قطاعات الاقتصاد السعودي، من الطاقة والبتروكيماويات إلى التكنولوجيا والابتكار.

للحصول على التأشيرة، يتعين على المستثمرين التقدم بالوثائق المطلوبة، بما في ذلك جواز السفر ورسالة دعوة من شركة سعودية، وتتم هذه الإجراءات بسهولة وسلاسة لتمكين المستثمرين من الحصول على فرص استثمارية وتشجيعهم لدخول السوق السعودي والبدء بـتأسيس شركاتهم في اقتصاد متنامي ومتطور وبنية تحتية استثنائية.

للمزيد من التفاصيل حول تأشيرة زيارة الأعمال “مستثمر زائر” ومزاياها، يمكنكم التواصل معنا في بيزنس لينك الشركة الاستشارية الرائدة. ووجهتك المتكاملة لتقديم خدمات تعقيب المعاملات في المملكة العربية السعودية.