logo arabic

المناطق الاقتصادية الخاصة.. فرص واعدة لتأسيس الشركات

المناطق الاقتصادية الخاصة

في مسعى التحول الطموح الذي يتمثل في رؤية المملكة 2030، تمّ إطلاق شبكة من المناطق الاقتصادية الناشئة لضمان فرص جديدة ومتوافقة مع الاستثمار والتجارة والوصول إلى الأسواق العالمية. تقدم هذه المناطق تجارية واستثمارية متقدمة، بالإضافة إلى مزايا وامتيازات تجعلها وجهة مغرية لتوسيع نطاق  إعمال الشركات المحلية والدولية والحصول على التراخيص الرسمية.

أربع مناطق اقتصادية جديدة في المملكة العربية السعودية:

المنطقة الاقتصادية الخاصة للحوسبة السحابية والمعلوماتية:

تمثل المنطقة الاقتصادية الخاصة للحوسبة السحابية والمعلوماتية، تجسيداً مباشرا لسياسة الحوسبة السحابية أولاً” في المملكةوتؤكد هذه المنطقة التزام السعودية بالمضي في طريق الابتكار الرقمي وتعزيز قطاع التكنولوجيا سريع النموترتكز وتتبنى المنطقة نموذج أعمال قائم على الابتكار يسمح للمستثمرين بإنشاء مراكز بيانات مادية وبنية تحتية للحوسبة السحابية في مواقع متعددة داخل المملكة، الأمر الذي يرسخ مكانة المنطقة السحابية كمنصة إقليمية رائدة بارزة للشركات العاملة في إنترنت الأشياء ، وتقنية بلوكتشين، والبيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي، وابتكارات ويب3.

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية: 

المنطقة الاقتصادية الخاصة بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية شمال مدينة جدة المزدهرة على البحر الأحمر وعلى أحد الممرات التجارية الرئيسية في العالم، حيث تسعى مدينة الملك عبدالله الاقتصادية لإعادة رسم خارطة طرق التجارة الإقليميةومن مزايا المنطقة الخاصة أنها تبني على القدرات التنافسية التي يوفرها أحدث ميناء تجاري متكامل الخدمات في المملكة، والذي منحه البنك الدولي عام 2022 لقب أكثر الموانئ كفاءة على مستوى العالم“. كما تعمل مدينة الملك عبدالله على تعزيز مكانة المملكة كوجهة رئيسية لقطاعات التصنيع المتقدمة.

المنطقة الاقتصادية برأس الخير:

 تقع بالقرب من المنطقة الشرقية التي تمثل المركز الصناعي للمملكة على مقربة من طرق إنتاج النفط والغاز في الخليج العربيوتقدم المنطقة الاقتصادية الخاصة برأس الخير للشركات الدولية والإقليمية بنية تحتية عالمية المستوى وسوقًا مهمًا للصناعات البحرية بما يتيح لهذه الشركات تأسيس وبدء مزاولة أعمالها بشكل فوريكما يوفر أحدث ميناء صناعي في المملكة منفذاً فريداً للأسواق الإقليمية والعالمية الرئيسية، فيما توفر روابط السكك الحديدية المباشرة لمناجم المملكة قدرة عالية على الوصول إلى المواد الخام بسهولة.

المنطقة الاقتصادية في جازان:

أما المنطقة الاقتصادية الخاصة بجازان فتقع بجوار مناجم التعدين والموارد المعدنية، وعلى مقربة من ثالث أكبر ميناء بحري في السعودية لتشكّل موقعا جاذباً للصناعات التعدينية والثقيلةكما أن موقع جازان الجغرافي الذي يشرف على طرق التجارة بين الشرق والغرب والشمال والجنوب يتيح فرصة للشركات التي تتطلع للتوسع في القارة الأفريقيةكما تتميز منطقة الجنوب الغربي في جازان بأراضيها الخصبة والمناسبة لإنتاج الغذاء والتي توفر إمكانيات كبيرة لتصنيع المنتجات الغذائية ومعالجتها وتوزيعها لتلبية الطلب الإقليمي المتزايد ومواجهة تحديات الأمن الغذائي في جميع أنحاء المنطقة.

ماهي المزايا التي توفرها هذه المناطق الاقتصادية الخاصة لتأسيس الشركات؟ 

تحظى المناطق الاقتصادية الخاصة بعدة مزايا استثمارية تجعلها جاذبة للشركات والمستثمرين. إليك بعض المزايا الاستثمارية العامة لهذه المناطق:

1. حوافز ومعدلات ضرائب تنافسية:

تقدم هذه المناطق معدلات ضرائب منخفضة وحوافز مالية منافسة. بالإضافة إلى تخفيض الضرائب على الأرباح و الدخل، والضرائب على الأراضي والعقارات. وتوفير مزايا إضافية مثل إعفاءات ضريبية لفترة زمنية محددة.

2. إعفاءات جمركية:

تمنح هذه المناطق إعفاءات للواردات والمدخلات الإنتاجية والآلات والمواد الخام من الرسوم الجمركية. مما يسهل عملية استيراد المواد اللازمة للإنتاج بتكلفة منخفضة ويزيد من قدرة الشركات على توفير منتجات وخدمات بأسعار مناسبة، بالإضافة إلى تأجيل دفع الرسوم الجمركية على البضائع التي يتم استيرادها إلى المناطق الاقتصادية الخاصة، مما يسهم في تقليل التكاليف للشركات المتواجدة فيها.

3. ملكية أجنبية 100٪:

تسمح المناطق الاقتصادية الخاصة بالملكية الأجنبية بنسبة 100٪. مما يعني أنّ الشركات الأجنبية يمكنها الاستثمار والتشغيل بشكل كامل داخل هذه المناطق دون الحاجة إلى شركاء محليين. هذا يوفر مرونة وسهولة للمستثمرين الأجانب لتنفيذ استراتيجياتهم وتوسيع نشاطاتهم التجارية.

4. الوصول إلى الموارد البشرية العالمية:

تهدف هذه المناطق إلى استقطاب وتوفير أفضل الموارد البشرية العالمية. ويتم ذلك عن طريق توفير بيئة عمل جاذبة تشجع المهارات العالية والخبرات العالمية على العمل والعيش في هذه المناطق. يمكن أن يكون للشركات الوصول إلى قاعدة واسعة من الموظفين المؤهلين والمهارات المتنوعة من جميع أنحاء العالم. كما يتم تقديم إعفاء من المقابل المالي الذي يفرضه نظام الكفالة على العمالة الأجنبية ومرافقيهم في المناطق الاقتصادية الخاصة.

5. التشريعات لملائمة لتأسيس الأعمال:

تتمتع المناطق الاقتصادية الخاصة بتشريعات ملائمة للأعمال، بما في ذلك تبسيط إجراءات التراخيص والتصاريح، وتيسير التشريعات العمالية، وقواعد الملكية الأجنبية المرنة.

6. دعم البنية التحتية:

تقدم المناطق الاقتصادية الخاصة بشكل عام بنية تحتية حديثة من شبكات النقل المتقدمة، والخدمات العمومية الحديثة، والمناطق الصناعية المتخصصة. وتستفيد الشركات من مرافق جاهزة للاستخدام والوصول إلى خدمات موثوقة ودعم لوجستي فعال.

إنّ المناطق الخاصة هي فرصة واعدة للمستثمرين، وأصحاب الأعمال، للانضمام إلى أهم الشركات. بميزات تنافسية، وتكاليف منخفضة، سوف تكون بيئة واعدة للابتكارات الجديدة، وتوسيع الاعمال في القطاعات الأساسية والناشئة ضمن مواقع استراتيجية عبر المملكة.

استثمر بسهولة في المناطق الاقتصادية الخاصة، سوف توفر هذه المناطق ملكية أجنبية بنسبة 100%

تواصل معنا الآن واحصل على استشارة مجانية.