logo arabic

ما هي فئات «الإقامة المميزة» السعودية الجديدة، شروطها ومزاياها لرجال الأعمال؟

تأشيرة-الإقامة-المميزة

ضمن خطة رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030، قام المركز السعودي للإقامة المميزة مؤخراً بإضافة خمس فئات جديدة من التأشيرات. تهدف هذه الإضافات إلى جذب رجال الأعمال والمستثمرين الأجانب، ودعم تنويع اقتصاد المملكة وتحقيق النمو والتطور في قطاعات متعددة. في هذا المقال، سوف نتعرف إلى الفرص التي يوفرها برنامج الإقامة المميزة ونسلط الضوء على فوائده لتأسيس الشركات في السعودية.

ما هي الإقامة المميزة؟

الإقامة المميزة هي برنامج تأشيرات خاص يمنح الأجانب الحق في العيش والعمل والاستثمار في المملكة العربية السعودية. يوفر البرنامج مجموعة من الفوائد، بما في ذلك الوصول إلى تعليم رفيع المستوى ورعاية صحية وفرص تأسيس الشركات في المملكة. تعزز إضافة فئات التأشيرات الجديدة من أهمية الإقامة المميزة، وتجعلها خياراً جاذباً لرجال الأعمال الذين يرغبون في إنشاء أعمالهم ومقراتهم في السعودية.

 

الفئات الجديدة االتي أضافها المركز تلبي بشكل خاص احتياجات المستثمرين ورواد الأعمال

قدم مركز الإقامة المميزة خمس فئات جديدة من التأشيرات مصممة خصيصاً لرجال الأعمال والمستثمرين، بهدف تعزيز النمو الاقتصادي وجذب الاستثمار الأجنبي. تقدم هذه الفئات دعماً أساسياً وحوافز لتسهيل إنشاء ونمو الأعمال في المملكة. دعونا الآن نستعرض تفاصيل هذه الفئات الخمس الجديدة لتأشيرات الإقامة الرائدة.

  • إقامة كفاءة استثنائية:

 مصممة خصيصاً للمديرين والمحترفين في مجال الرعاية الصحية والعلوم والبحث العلمي. تهدف إلى جذب الأفراد ذوي المهارات العالية للمشاركة الفعّالة في تبادل المعرفة والتكنولوجيا.

  •  إقامة موهبة:

 تركز على دمج المحترفين الماهرين وأصحاب المواهب الاستثنائية في الصناعات الثقافية والرياضة المتطورة باستمرار في المملكة. هدفها الرئيسي هو تعزيز بيئة مزدهرة تشجع على النمو والتطور في هذه القطاعات.

  • إقامة مستثمر أعمال:

 مصممة بشكل احترافي لتلبية احتياجات الأفراد الذين هم مستثمرون ويرغبون في الاستفادة من بيئة الأعمال المزدهرة في المملكة لتحقيق أرباح كبيرة في مختلف قطاعات الاقتصاد.

  • إقامة رائد أعمال:

 مصممة خصيصاً لرجال الأعمال الطموحين وأصحاب المشاريع الابتكارية الذين يتطلعون لتأسيس ونمو شركاتهم الناشئة في المملكة. والذين يسهمون بشكل فعّال في رحلة التحول الاقتصادي الطموحة للدولة.

  • إقامة مالك عقار:

 مصممة خصيصاً للأفراد الذين يمتلكون عقارات ويتطلعون إلى الاستمتاع بجودة الحياة المتميزة في المملكة. تتيح هذه الفئة أيضاً الفرصة للاستفادة من سوق العقارات الذي شهد نمواً كبيراً في السنوات الأخيرة.

 

مزايا “الإقامة المميزة” في المملكة العربية السعودية:

حرية التنقل و العمل:

  • الإقامة والعمل في المملكة دون حاجة إلى كفيل: على عكس نظام الإقامة التقليدي، تمنح الإقامة الرائدة لك حق العيش والعمل في المملكة بشكل مستقل دون الربط بصاحب عمل محدد. مما يمنحك مرونة أكبر والتحكم في مسار حياتك المهنية.
  • التنقل بحرية بين أصحاب العمل: يمكنك بسهولة تغيير الوظائف أو حتى بدء عملك الخاص دون أي عناء، مما يجعل من الأسهل تحقيق طموحاتك الريادية أو العثورعلى وظيفة مناسبة لك.
  • السفر بدون تأشيرة: تمتع بسهولة الإجراءات للدخول والخروج من المملكة دون الحاجة إلى تأشيرة منفصلة. مما يجعل السفر للأعمال أو الترفيه أسهل.

فرص الأعمال والاستثمار:

  • الاستثمار في الاقتصاد السعودي: يحق لحاملي الإقامة الرائدة الحق في الاستثمار في مختلف قطاعات الاقتصاد السعودي، بما في ذلك السوق المالية والعقارات والشركات الخاصة، مما يفتح أمامهم مجموعة واسعة من الفرص لزيادة ثروتهم.
  • امتلاك العقارات: يمكنك شراء العقارات السكنية والتجارية والصناعية في جميع أنحاء المملكة، باستثناء مكة المدينة والمناطق الحدودية. مما يعد استثماراً هاماً للمستقبل ويوفر إحساساً بالاستقرار.
  • إنشاء شركتك الخاصة: بترخيصمن وزارة الاستثمار السعودي MISA/SAGIA، يمكنك إنشاء شركة بملكية أجنبية بنسبة 100٪ في المملكة العربية السعودية، مما يمنحك الفرصة للاستفادة من  السوق المتنامي للمملكة.

الفوائد المتعلقة بالعائلة:

  • استقدام أفراد عائلتك: يمكن لزوجتك وأطفالك الذين تقل أعمارهم عن 25 عاماً العيش في المملكة ضمن تأشيرتك للإقامة المميزة. ويمكنهم الاستمتاع بنفس الفوائد التي تتمتع بها، بما في ذلك حق العمل والاستثمار.

 

لماذا تختار المملكة العربية السعودية لتأسيس شركتك؟

تقدم المملكة العربية السعودية، بفضل اقتصادها القوي وموقعها الجغرافي الاستراتيجي وخطتها الطموحة رؤية 2030، أسباباً مقنعة لروّاد الأعمال لتأسيس أعمالهم:

فوائد تأسيس الشركات في المملكة العربية السعودية:

  • سهولة ممارسة الأعمال:

تنفيذ إصلاحات هامة في المملكة العربية السعودية لتحسين بيئة الأعمال، مما يجعل عملية تاسيس الشركات أسرع وأسهل.

  • سهولة الوصول إلى سوق مزدهر:

توفر المملكة العربية السعودية قاعدة كبيرة من المستهلكين، تتجاوز 34 مليون نسمة، مما يجعل منها سوق حيوي وناجح للاستثمارات وتاسيس الأعمال ، وتشكل لطبقة المتوسطة المتزايدة وارتفاع متوسط دخل الفرد فرصاً رابحة في مختلف القطاعات.

  • بوابة استراتيجية إلى الشرق الأوسط:

يوفر موقع المملكة العربية السعودية الاستراتيجي كبوابة إلى سوق الشرق الأوسط. ومن خلال إنشاء عمل في المملكة، يمكن لرواد الأعمال الوصول بسهولة إلى الدول المجاورة وتوسيع وجودهم في المنطقة.

  • دعم الحكومة والحوافز:

 تشجع الحكومة السعودية وتدعم الأعمال من خلال عدة مبادرات ومشاريع حكومية حيوية، تهدف إلى زيادة الحوافز الضريبية، وتسهيل الوصول إلى التمويل، وتقديم الدعم لأنشطة البحث والتطوير. وهي فرصة ذهبية لرواد الاعمال للاستثمار في هذه المرحلة الذهبية من التحول الاقتصادي في المملكة، والاستفادة من الإمكانيات اللامتناهية التي يمنحها برنامج الإقامة المميزة. 

 

 في الختام، تتيح فئات التأشيرة الجديدة التي قدّمها مركز الإقامة المميزة في المملكة العربية السعودية آفاقاً جديدة، وكم هائل من الفرص لرواد الأعمال والمستثمرين، تمكنهم من الاستفادة من بيئة الأعمال المواتية في المملكة وموقعها الاستراتيجي والدعم الحكومي، واقتصاد هو الأضخم على المستوى العربي والعالمي.